الرئيسيةالرئيسية  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
القرآن الكريم
مواقيت الصلاة
خط خارجي - راس الوادي نت
هل تعلم

في مثل هذا اليوم
اختبر معلوماتك

شاطر | 
 

 4 فلاسفة...ومؤلفات للتحميل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ترشه عمار
tercha-ammar
tercha-ammar


عدد المساهمات : 5597
تاريخ التسجيل : 18/03/2011
العمر : 56

مُساهمةموضوع: 4 فلاسفة...ومؤلفات للتحميل   الإثنين 24 سبتمبر 2012 - 23:10





جان جاك روسو *1712 – 1778*


العقد الاجتماعي والمجتمع المدني
يعتبر جان جاك روسو(1712-1778) واحداً من أبرز مفكري القرن الثامن عشر بفرنسا لإسهاماته الكبرى في عصر التنوير والتمهيد للثورة الفرنسية التي أثرت بدورها في أوروبا أوّلاً ثم في قارات العالم الاخرى.
كان روسو عالماً موسوعيا وله تأثير كبير في كثير من ميادبن المعرفة. فقد كان مفكرا سياسياً وعالم أخلاق وكاتبا بالفنون والآداب والتربية والنقد الحضاري. وقد تأثر في تفكيره التنويري بعدد من الفلاسفة أمثال هوبز ولوك ومكيافيللي وديكارت، منطلقا من عدد من المبادئ التي تقوم على احترام العقل.كما أثر بدوره في عدد لا يحصى من الفلاسفة والمفكرين أمثال كانت وهيجل.
قدم لنا روسو نظرية تختلف عن نظريات هوبز ولوك انطلاقا من تحليله للطبيعة البشرية التي اكدت على حرية الانسان الطبيعية وكون الانسان خيرا وطيبا بالفطرة.
ان حالة الفطرة التي دعاها هوبز "حرب الكل ضد الكل" هي عند روسو حالة حرية كاملة تتسم بالمساوا ة والسعادة لكل ابناء البشر. ومع ان روسو انكر كون ان الانسان حيوان عاقل، الا انه رأى بان للانسان خاصية مميزة هي قابليته للكمال، ومعنى ذلك انه من الممكن اصلاح الجنس البشري وتطوره. فبعد ازدياد عدد السكان والتقدم الاقتصادي وتعقد الحياة الاجتماعية، تطورت الحياة الاجتماعية الطبيعية الى حياة اجتماعية مدنية، وتحولت البشرية من حالة الفطرة وبساطتها وسعادتها الى حالة من الفوضى والصراع وفقدان الامن.
ان حالة الفوضى والصراع دفعت الافراد، الذين وجدوا انفسهم ملزمين لكي يحافظوا على حريتهم وامنهم واستقرارهم، الى ان يتفقوا فيما بينهم وان يقيموا مجتمعا مدنيا على اساس عقد اجتماعي، يتنازل كل فرد بموجبه عن حقوقه للمجتمع ويضعها تحت تصرف سلطة عليا، بحيث يصبح كل عضو فيه جزءا لا يتجزأ من الكل او من "الارادة العامة" حسب تعبير روسو، التي هي ليست مجموع ارادات الافراد وانما هي "روح عامة" او "عقل جمعي" يعبر عن المصلحة العامة التي هي مصدر القانون والسلطة.


يولد الانسان حرا ولكنه مكبل بالاغلال في كل مكان
في كتابه "العقد الاجتماعي". يؤكد روسو على حرية الانسان الطبيعية التي يتنازل عنها للاخرين من اجل الحفاظ على حريته نفسها، حيث تصبح المدينة هي السيادة او السلطة لكل الافراد، مع انها، وبنفس الوقت، تقيد حرياتهم وتكبلها.
يقول روسو: "يولد الانسان حرا ولكنه مكبل بالاغلال في كل مكان" ومعنى ذلك ان الانسان تنازل بموجب "العقد الاجتماعي" عن حقه الطبيعي وكذلك عن حريته الطبيعية، انطلاقا من ان الانسان ليس انسانا عاقلا. الا انه راى بنفس الوقت، بان للانسان خاصية اجتماعية مميزة هي قابليته للكمال، ومعنى ذلك انه من الممكن اصلاح الجنس البشري.
لقد تأثر روسو بهوبز حين اكد على ان الحياة الاجتماعية ليست فطرية لان الافراد كانوا قد اضطروا لها لحاجتهم اليها، غير انه اختلف مع هوبز ايضا حين اشار الى ان حياة الانسان الاولى كانت خالية من الشر والشقاء واعتقد بان الانسان طيب بطبيعته، وان جميع الشرور هي من وضع الانسان نفسه. كما قال بان" كل ما هو طبيعي هو حسن وخير، وكل ما هو من صنع الانسان هو فاسد وقبيح".كما سخر روسو من فولتير في رسالة له اليه قال فيها " لو عاد الناس الى تلك الحالة التي تمناها(اي فولتير) لساروا على اربع". مؤكدا على ان عدم المساواة والشقاء بين الناس يعود الى سبب جوهري هو نظام الملكية الفاسد الذي يقوم على عدم توزيع الثروة توزيعا عادلا.
يقول روسو: "ان اول انسان وضع يده على ارض معينة وقال انها ملكي، ووجد من حوله قوما بسطاء يصدقون ادعاءه، كان هذا اول فرد انشأ المجتمع المدني. وهو بهذا اول من خلق الجرائم والحروب والقتل والبؤس بين افراد الجنس البشري". ولكن عندما رأى الافراد ما تؤدي اليه الملكية واحتياز الثروة من مظالم واضرار، فكروا في انشاء النظم التي تخفف من مساوئها، وبذلك نشأت القوانين لتمديد حق المالكين المطلق، وهذا ما دعاه بالعقد الاجتماعي.


ايميل والتربية
وإذا كان كتاب "العقد الاجتماعي" أهم ما كتب روسو في الفكر السياسي فإن له كتاباً آخر ترك بصماته على الحياة الفرنسية،إذ حكمت محكمة بإحراقه واعتقال مؤلفه، ذلك هو كتاب "إيميل أو التربية"(1762م). و"إيميل" اسم لفتىً يفترض أن روسو يقوم بتربيته منذ ولادته وحتى يصبح رجلا بناءً على قواعد تربوية جديدة وغير معهودة في بيئة ذلك الزمان مما اعتبر هو الآخر ثورة، لكنه دخل بعد ذلك في المنظومة التربوية العالمية.
تقوم منظومته التربوية على ضرورؤة تعليم الاطفال بأناة وتفاهم وتجاوب المعلم مع اهتمامات الطفل. وحذر روسو من العقاب الصارم ومن الدروس المملة، ولكن مع الإمساك بزمام الأمور في افكار وسلوك الأطفال. فهو يعتقد بان الناس ليسوا مخلوقات اجتماعية بطبيعتهم، معلنًا أن من يعيشون منهم على الفطرة معزولين عن المجتمع، ويكونون رقيقي القلب، خالين من أية بواعث أو قوى تدفعهم إلى إيذاء بعضهم بعضًا، ولكنهم ما إن يعيشوا معًا في مجتمع واحد حتى يصيروا أشرارًا. فالمجتمع يُفسد الأفراد من خلال إبراز ما لديهم من ميل إلى العدوان والأنانية.


أسس عدم المساواة بين الناس
وفي " منشأ وأسس عدم المساواة" (1755م)، اعطى روسو للحرية والمساواة أهمية كبيرة وهاجم فيها المجتمع والملكية الخاصة باعتبارهما من أسباب الظلم وعدم المساواة. مثلما انتقد وبشدة زيف المبادئ الأخلاقية التي سادت في مجتمعه.
لقد كان التفاوت واحداً من اكثر اهتمامات روسو الذي كان منتشرا من حوله. ومن أكثر الموضوعات شيوعاً في فلسفته، التي حاول فيها اكتشاف مباديء النظام السياسي التي يمكن أن تقلل التفاوت بين الناس إلى الحد الأدنى.
وكتابه في "أصل التفاوت" هو نتيجة تأملاته حول المساواة الطبيعية المقررة بين البشر، وتأملاته حول اللامساواة التي خلفوها. فبالرغم من أن هناك اختلافات وفروقاً طبيعية بين الأفراد واختلافات جسمية وذهنية وكذلك في المواهب والقدرات على الإنتاج والتحصيل، غير ان العلاقات السياسية المختلفة التي استقرت بين الناس إما أن تبالغ أو تقلل اوتعوض هذه اللا مساواة الأصلية. كما ذهب روسو إلى أنه كلما ازدادت القوة أو الثروة، فإنه لا يمكن أبداً خلق الحق المشروع، لان " الخضوع للقوة هو عمل من أعمال الضرورة لا الإرادة، وعلى الأغلب هو عمل من أعمال الحرص. فبأي معنى يمكن أن يعد واجباً؟ وعلى ذلك فلما لا يكون لإنسان بالطبيعة حق السيطرة على إنسان آخر، ولا يمكن للسلطة أن تستمد من القوة، فإنه ينتهي إلى أن الحل الوحيد المشروع لمشكلة السلطة السياسية هو العقد الاجتماعي، فهو الحق الذي يجعل من إرادة الناس ذات سيادة. وبدون هذا الأساس التعاقدي فإن تعهدات النظام السياسي لا يمكن أن تكون سوى خلاف لا معقول، وطغيان خاضع لأعظم قدر من سوء الاستخدام.
وعلى العكس من ذلك يقول في كتابه "العقد الاجتماعي".انه بدلاً من تدمير المساواة الطبيعية وهو الاتفاق الأساسي، تستبدل المساواة الأخلاقية المشروعة باللامساواة البدنية التي أقرتها الطبيعة بين البشر ـ والتي رغم أنهم قد لا يكونون متساوين من حيث القوة والذكاء، تجعلهم جميعاً متساوين عن طريق التعاقد والحق". وعن طريق إعطاء الكل نصيباً متساوياً في القوة المشروعة، فإن النظام السياسي الذي يبنى على نحو جيد يستطيع أن يجعل المجتمع المدني حالة من المساواة أعظم من الحالة الموجودة بينهم على نحو طبيعي.
وفي جمع كتاباته السياسية رسم روسو الخطوط العريضة للنظم التي كان يعتقد، أنها لازمة لإقامة ديمقراطية يشارك فيها كافة المواطنين.و يعتقد أن القوانين يتعيّن عليها أن تعبر عن الإرادة العامة للشعب وأي نوع من الحكم يمكن أن يكتسب الصفة الشرعية مادام النظام الاجتماعي القائم إجماعيًا. واستنادًا إلى ذلك، فإن أشكال كافة الحكم تتجه في آخر الأمر إلى الضعف والذبول. ولا يمكن كبح التدهور إلا من خلال الإمساك بزمام المعايير الأخلاقية، ومن خلال إسقاط جماعات المصالح الخاصة.
ومثلما تأثر روبسبير وغيره من زعماء الثورة الفرنسية بأفكار روسو بشأن الدولة ونظام الحكم، أثرت هذه الأفكار في كثير من قادة الحركات الاشتراكية. كما مهد روسو في كتاباته الادبية والفنية لقيام الحركة الرومانسية، التي سيطرت على الفنون والاداب منذ أواخر القرن الثامن عشر، من خلال تغليبه المشاعر والعواطف على العقل والتفكير، والنزوة والعفوية على الانضباط الذاتي والرجوع الى الطبيعة. كما أدخل روسو في الرواية الفرنسية الحب الحقيقي المضطرم بالوجدان، كما سعى إلى استخدام الصور الوصفية للطبيعة على نطاق واسع، وابتكر أسلوبًا نثريا غنائيًا بليغًا وجميلا.





جان جاك روسو-حياته و كتبه -- محمد حسين هيكل

4shared.com/file/35514875/5ebab695/____-__.html


اعترافات جان جاك روسو - الجزء الاول
4shared.com/file/23327372/e0bdcf50/___.html


جان جاك روسو..اعترافات جان جاك روسو..الجزء الثاني
4shared.com/file/64621699/db6c07a6/______.html


جان جاك روسو..اعترافات جان جاك روسو..الجزء الثالث
4shared.com/file/64620799/62120af4/______.html


العقد الإجتماعي - جان جاك روسو
4shared.com/file/95089158/239ba4f2/__-___.html


اندريه كريسون..روسو حياته. فلسفته.
4shared.com/file/38024837/a262981e/_____.html


العقد جان جان روسو
4shared.com/file/84762060/184617c6/___.html


جان جاك روسو
4shared.com/file/84761840/36d68b12/___online.html












عدل سابقا من قبل ترشه عمار في الإثنين 24 سبتمبر 2012 - 23:26 عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tercha.forumalgerie.net
ترشه عمار
tercha-ammar
tercha-ammar


عدد المساهمات : 5597
تاريخ التسجيل : 18/03/2011
العمر : 56

مُساهمةموضوع: رد: 4 فلاسفة...ومؤلفات للتحميل   الإثنين 24 سبتمبر 2012 - 23:12



نيتشه(الكائن الذي يتعذب يبحث عن من عذبه لينتقم)وكتبه


لم تتعرض فلسفة في تاريخ الفكر السياسي لسوء الفهم الذي تعرضت له فلسفة نيتشه ، فإتهم بالإلحاد والترويج لأيديولوجية النازية ، ومهاجمة الديمقراطية والاشتراكية إلى غير ذلك من الاتهامات ، كما نالت فلسفته قدراً غير ضئيل من التشويه والتحريف على يد دعاة النازية والفاشية أو على يد من لم يتمكنوا من قراءتها قراءة صحيحة . وسوف تقدم الدراسة "نيتشه" كونه واحداً من فلاسفة الفلسفة المعاصرة والوقوف على بعض أفكاره المتطرفة أو المتشددة باعتبارها سبباً من أسباب الإرهاب الفكري اليوم .

يرى نيتشه أن كل كائن يتعذب يبحث غريزياً عن سبب عذابه ، ولابد أن يكون هذا السبب كائناً حياً يمكن تعذيبه والانتقام منه ، فمن يتعذبون لديهم مهارة وسرعة فائقة في اكتشاف الذرائع والأهواء الموجعة ، ويستمتعون بشكوكهم ، ويسخرون فكرهم لأعمال خبيثة وإساءات يزعمون أنهم وقعوا ضحايا لها ، ويتفحصون حتى ماضيهم وحاضرهم ، ليجدوا فيها أشياء قاتمة وغامضة تسمح لهم بظنونهم الأليمة والخبيثة ، ويفتحون أقدم الجراح بعنف . حيث يقول " أنا أتعذب : لابد أن يكون أحد سبباً لذلك " ، هكذا تفكر النعاج المريضة . فيجيبها راعيها، الكاهن الزاهد : " هذا صحيح ، يا نعجتي ، لابد أن أحداً تسبب بذلك: لكنك أنت بذاتك ذياك السبب ، أنت بذاتك سبب ذاتك ! .

مثل هذه الفكرة هي نظرة تشاؤمية بحتة ، تقول بأن كل كائن يتعذب على الأرض لابد أن يبحث عن من يعذبه حتى يأخذ بثأره وحقه منه ، وإن لم يكن يتعذب اليوم فهو يفتش بماضيه إذا ما كان هناك أحد عذبه حتى يأخذ بحقه ، وهذا يؤدي إلى جعل الحياة في صراع دائم ، وهذا يجعل الشعوب القوية اليوم تبحث عن ما كان يعذبها في الماضي وتأخذ بثأرها اليوم ، و هذا هو ما تقوم به إسرائيل مع فلسطين ، مستمد من نيتشه ، ولكن الفرق أن الحروب في ذلك الوقت لم تكن بلغت من العنف والقسوة ما يجعلها تهدد بالقضاء التام على الإنسانية ، وكانت لا تزال بها الطابع الشخصي ، بحيث إن المنتصر فيها قد يكون هو الأصلح جسمياً بالفعل ، بينما لم تعد الحروب الحديثة مقياساً للصلاحية البدنية ، أو تدريباً على الخشونة وقوة التحمل ، وإنما تخلق جيلاً مشوهاً محطماً بعيداً عن الصفات التي ينادي بها نيتشه .

ومما لاشك فيه أن نيتشه لو كان قد شهد حروبنا العالمية الحديثة ، وأدرك مدى الخطر الذي تهدد به الإنسانية ، لتغيرت فلسفته في الحرب تغيراً تاماً ، ولدعى إلى السلام بكل قواه ، فنيتشه كان هدفه الأساسي سيطرة الإنسان على الطبيعة ، ولكن حروبنا اليوم تهدد بالقضاء على الإنسان تماماً بل وفنائه ، وبالطبع فإن الكثير من الفلاسفة لو كانوا يعلمون ما يحدث اليوم لكانوا غيروا فلسفتهم .

فنيتشه يؤكد أن كل مدينة حاربت هذا العالم الأرضي أو ركزت آمالها على عالم آخر أعلى منه مآلها إلى الزوال . فلزم علينا أن نتعلق بالعالم الذي نحيا فيه لكن الخلود لا يطمئن الفرد كل الاطمئنان ، والفضيلة التي تدعو إليها العود الأبدي هي " حب المصير " Aimer Foti فيها قبول للحياة ، لا عن استسلام ولكن عن حب كل أحوالها وتقلباتها ، والإقبال على كل ما فيها من الآلام والمتاعب لأنها خالدة بدورها ، وهنا يمكن التفرقة بين نفوس الأبطال ونفوس الحائرين والقاعدة الأساسية للعود الأبدي لدى نيتشه " افعل لكي تصلح قاعدة سلوكك لكي تكون قانوناً عاماً يسري على الجميع.

ولو لم يستطع الإنسان السيطرة على الطبيعة ، فيفضل نيتشه تدميره وإعادته إلى العبودية البدائية ، هذا التدمير للإنسان يؤدي بدوره إلى نهاية العالم ، هكذا نرى أن الإرهاب موجود منذ القدم .

وعلى هذا النحو تقف كل الدول بعضها إزاء البعض في وقتنا الحالي : فهي تفترض مقدماً سوء النية في جارها وحسن النية في ذاتها ، غير أن هذا الافتراض ذاته أمر " غير إنساني " ، لا يقل ضرراً عن الحرب ذاتها ، بل أنه هو في أساسه المقدمة الأولى للحرب ، وعلتها الأصلية ، إذ أنه ، يؤدي إلى تبادل الاتهام باللاأخلاقية مع الجار ، وبالتالي يتحول المواطن إلى مسالم في الوقت الذي يكون فيه أقدر من غيره على القتال ، هذا التحول الذي صدر من سمو الإدراك والفهم ، كان هو وسيلة السلام الحقيقي ، وهو يرتكز على سلامة النية ، بينما ما يحتاجه العالم اليوم هو سوء النية ، مادام المرء لا يثق بذاته ولا بجاره ، وهذا هو ما يحتاجه كل مجتمع سياسي على حده ، فإن ممثلي الشعوب يفتقرون إلى فهم طبيعة الناس لذلك جهودهم تضيع عبثُا .

وعلى آية حال فإن النمط الذي ينتمي إليه نيتشه ذاتية متطرفة تسارع بتعميم الأفكار واستخلاص النتائج منها قبل أن تنضج تلك الأفكار أو يثبت الذهن إمكان تحقيقها أصلاً





نيتشه..كتاب لجيل دولوز

4shared.com/file/35364029/4011604e/___online.html


نيتشه..افول الاصنام
4shared.com/file/31057527/86ac0c21/__online.html


نيتشه..العلم الجذل.
4shared.com/file/31260863/7aca7d0d/__online.html






نيتشه..العلم المرح.
4shared.com/file/35330912/b4bdc9ad/__online.html


نيتشه..الفلسفة في العصر المأساوي الأغريقي
4shared.com/file/35331568/aa8f2875/____.html


نيتشه..كتاب عدو المسيح.
4shared.com/file/31260860/e3c32cb7/___online.html


نيتشه..ما وراء الخير والشر
4shared.com/file/35366220/9040c40f/___.html


نيتشه..نيتشه مفتتا.
4shared.com/file/35366720/968b06e4/__online.html


نيتشه..هكذا تكلم زرادشت.
4shared.com/file/31260856/218dda41/___online.html


عبدالرحمن بدوى....نيتشه.
4shared.com/file/35355881/452a4cfb/__online.html









عدل سابقا من قبل ترشه عمار في الإثنين 24 سبتمبر 2012 - 23:22 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tercha.forumalgerie.net
ترشه عمار
tercha-ammar
tercha-ammar


عدد المساهمات : 5597
تاريخ التسجيل : 18/03/2011
العمر : 56

مُساهمةموضوع: رد: 4 فلاسفة...ومؤلفات للتحميل   الإثنين 24 سبتمبر 2012 - 23:14



رينيه ديكارت René Descartes


حيـاة ديكـارت:
ولد رينيه يواقيم ديكارت في 1596م، بمدينة لاهاي بإقليم التورين Touraine{ بفرنسا، وأبوه يواقيم ديكارت كان مستشاراً بمحكمة بريتاني (Bretagne)، أما أمه فهي جان بورشار كانت بنت حاكم مقاطعة بواتيبة في جنوب تور، فهو ينتمي إلى أسرة فرنسية برجوازية عرفت بنبلها، وشرفها، وعلو منزلتها في طول البلاد وعرضها.
كان ينتمي إلى طائفة اليسوعيين، التي كانت تعمل في إطار حركة الإصلاح الديني الكاثوليكي، التي كانت موجودة قبل إنشاء هذه الطائفة بأمد بعيد، وجماعة اليسوعيين التي أسسها القديس اغناطيوس اللوايولي الإسباني في القرن السادس عشر، كانت تهدف إلى مقاومة الإصلاح البروتستانتي، والعمل على تجديد الكنيسة الكاثوليكية، عن طريق التوجيه الديني والسياسي والتربوي للقادة والحكام، ولأبنائهم.
ولما كان ديكارت واحداً ممن تربوا في لافليش وتعلموا فيها وتلقنوا أصول التعاليم اليسوعية التي كان في مقدمتها: أن الإنسان خلق لكي يمجد الله ويخدمه، لا للبحث في حقائق الدين ومحاولة استكناة أسراره، كما تعلموا دروساً في تقوية الإرادة وتحمل المسؤولية فإن هذه التربية أثرت في نفسية ديكارت، وألهمته طمأنينة النفس وغمرته بالإيمان، وحببته في العمل والنظر معاً، كما عودته على تحمل المسؤولية والشغف بالنظام والامتثال بالطاعة وغيرها من الصفات الحميدة؛ التي أسهمت بنصيب وافر في تكوين ملامح فكره، مما أحدث تحولاً جوهرياً في مسار الفكر في ذلك العصر نتيجة المنهج الذي قدمه لبلده وأمته، والذي كان مغايراً لما سبقه من أفكار، وانبثق الشك عنده كوسيلة مؤقتة لتحرير العقل من سيطرة الأفكار والنظريات السابقة وتطهيره من مجرد الاحتمالات.


فيلسوف فرنسي و رياضياتي و عالم يعتبر من مؤسسي الفلسفة الحديثة ومؤسس الرياضيات الحديثة .
يعتبر أهم و أغزر العلماء نتاجا في العصور الحديثة . الكثير من الأفكار و الفلسفات الغربية اللاحقة هي نتاج و تفاعل مع كتاباته التي درّست و تدرّس من أياه إلى أيامنا. لذلك يعتبر ديكارت احد المفكرين الأساسيين و احد مفاتيح فهمنا للثورة العلمية و الحضارة الحديثة في وقتنا هذا . يمجد اسمه بذكره في ما يدعى هندسة ديكارتية التي يتم بها دراسة الأشكال الهندسية ضمن نظام إحداثيات ديكارتي ضمن نطاق الهندسة المستوية التي تدمجها مع الجبر .

يعارض ديكارت الكثير من أفكار أسلافه . ففي مقدمة عمله عاطفة الروح Passions of the Soul , يذهب بعيدا للتأكيد أنه سيكتب في هذا الموضوع حتى لو لم يكن احد سبقه لطرح هذا الموضوع. بالرغم من هذا فإن العديد من الفكار توجد بذورها في الأرسطية المتأخرة و الرواقية Stoicism في القرن السادس عشر او في فكر أوغسطين.

يعارض ديكارت هذه المدرسة في نقطتين أساسيتين : أولا يرفض تقسيم الجسام الطبيعية إلى مادة و صورة (شكل) كما تفعل معظم الفلسفات اليونانية . ثانيا يرفض الغايات أو الأهداف Teleology - سواء كانت غايات ذات طبيعة إنسانية أو إلهية لتفسير الظواهر الطبيعية . أما في الإلهيات فهو يدافع عن الحرية المطلقة لفعل الله أثناء الخلق .

"
إيمان ديكارت :

التصور الديكارتي للوجود ينطلق من التراتبية التالية :
[ الله , العقل , المادة]

المناقشة الديكارتية لوجود الله تعالى :

يستند ديكارت على الفكرة التالية :
من أين جاء الإنسان بفكرة الكمال؟؟

ينطلق ديكارت من أن الإنسان يتسم بالنقص((يجوع , يخاف ,يشك))
بالتالي لا يمكن أن تكون فكرة الله المتصف بكل صفات الكمال وليدة فكر الإنسان المتصف بالنقص.
قد تقول: و لكن يمكن أن يكون العقل البشري قد توصل إليها على دفعات
يجيب ديكارت أنك مهما حاولت زيادة أفكارك فلن تصل للكمال لأنه و ببساطة:
كل ما هو قابل للزيادة لا يمكن أن يبلغ الكمال.
أيضاً قد تقول إذا كنت من أنصار الجدل الهيجلي :
بسيطة, الإنسان ناقص , و بالتالي سلب النقص(نفي النقص) = الكمال.
يجيبك ديكارت عندها :أنت أساساً لم تعرف نقصك إلا بمقارنة نفسك مع الكمال المطلق.
هنا قد تلقي تساؤلك الأخير:
ربما كان مصدر فكرة الكمال الموجودات الخارجية؟؟
يجيبك ديكارت : الموجودات الخارجية ناقصة مثلك تماماً
إذاً:
فكرة الكمال في ذهن الإنسان , لا يمكن إلا و أن تكون انعكاساً لعلة مكافئة لها
و موجودة بالفعل هي الله الكامل...

قواعد المنهج الديكارتي :

هذه القواعد قامت عليها العلوم الحديثة , و هي تعلمنا كيف نفكر:

1_ (( أنا لا أسلم بشئ حتى أعلم أنه حق بحدسي المباشر [ الاستنباط].
2_(( أقسم كل مشكلة تواجهني ما وسعني التقسيم و ما لزم لحلها على خير وجه . )) الشرح : لدي مسألة معقدة فأقوم بالرجوع بها إلى وحدتها البسيطة البينة بالذات ثم و بالحدس المباشر أرتقي بها لتركيبها الكلي]
3_(( أسير بأفكاري بنظام بادئاً بأبسط الموضوعات و أسهلها معرفة و أرتقي بالتدريج إلى معرفة أكثر الموضوعات تركيباً فارضاً النظام حتى بين الموضوعات التي تتالى بالطبع [ قاعدة التركيب من المبادئ إلى النتائج]
4_أقوم في كل مسألة بإحصاءات شاملة سواء في الفحص عن الحدود الوسطى أو استعراض عناصر المسألة بحيث أتحقق أنني لم أغفل شيئاً.))


منهج الشك عند ديكارت:
يرى ديكارت أن البحث في المنهج هو أهم المشكلات وأولاها بالعناية في مهمة الفيلسوف.
ولم يرض ديكارت عن منهج الفلسفة الكلامية الذي كان سائداً في عصره، وتلقَّنَه أيام طَلَبِهِ للعلم في مدرسة لافليش، ولاحظ ديكارت اختلاف وجهات النظر وفوضى الآراء سواء في الفلسفة، أو في العلوم، أو في الدين.
ويرى ديكارت أن المنهج هو عبارة عن قواعد مؤكدة بسيطة إذا راعاها الإنسان مراعاة دقيقة، كان في مأمن أن يحسب صواباً ما هو خطأ، واستطاع -دون أن يستنفذ قواه في جهود ضائعة-أن يصل بذهنه إلى اليقين في جميع ما يستطيع معرفته.
والشك هو خطوة التأمل الفلسفي الأولى والأساسية عند ديكارت، وهو السبيل الأمثل للوصول إلى اليقين، إذ يقول: "الشك خطوة ضرورية لا بد من اتخاذها فخبرتي بالخطأ وتعرضي له منذ عهد بعيد واحتمال تجدده بفعل تلك الأحكام التي خضعت لها ولم أتبين صحتها، سواء كانت أحكاماً فرضها الغير، من معلمين، أو مرشدين، أو من وكّل إليهم أمري، أم أحكاماً فرضها عليّ الحس أو الخيال-وتعرضها للخطأ معروف- إن كل هذا يدعوني إلى الشك"
ويقول أيضاً: "لقد كنا أطفالاً قبل أن نصبح رجالاً، وحيث أننا قد أصبنا أحياناً، وأخطأنا أحياناً أخرى في أحكامنا على الأشياء المعروضة لحواسنا، عندما كنا لم نصل بعد إلى تكوين عقولنا، فإن هناك ثمة أحكاماً كثيرة، تسرعنا في إصدارها على الأشياء ربما تحول دون بلوغنا الحق، وعلقت بعقولنا قبل التيقن منها، حتى أنه لم يعد هناك أمل في التخلص منها إلا إذا شرعنا مرة أخرى في حياتنا إلى وضع جميع الأشياء التي قد تنطوي على أقل قسط من الريبة موضع الشك"
من خلال هذه النصوص يمكن القول: إن الشك عند ديكارت يختلف عن الشك الذي كان سائداً قبل عصره، فالشك عند ديكارت هو شك مؤقت يقوم على هدم الماضي في سبيل إصلاح ما فسد منه، أو إعادة النظر فيه، في حين أن الشك عند من سبقه هو الشك المطلق كما هو عند"مونتني" وفلاسفة إيطاليا في القرن السادس عشر نتيجة إعادة إحياء تراث اليونان وتغيير خريطة العالم.
فالشك في المرحلة السابقة على فكر ديكارت جمّد العلم، وأضعف من شأنه، في حين أن منهج الشك الديكارتي ردّ إلى العقل احترامه، إذ أن الشك الديكارتي شك إرادي يصطنعه، وهو مؤقت، لأنه يظل مستمراً حتى يتيقن الإنسان من أن أفكاره قد بلغت حداً فائقاً في الدقة واليقين، وأنه لا يلابسها أدنى شك.
فالشك الديكارتي شك بنّاء؛ لأنه وليد تجربة شخصية عقليه، حيث إن ديكارت وجد أمامه تراث فلسفي وعلمي وديني كثرت حوله الأقاويل، وتعددت بصدده المذاهب، فلم يجد في هذا التراث الذي عايشه شيئاً يطمئن إليه بصفة مطلقة، أو يقنعه تماماً، فاصطنع الشك منهجاً لبلوغ اليقين في جميع ما يحيط به من معارف ونظريات
ومنهج الشك الديكارتي قد يشبه منهج الشك عند الإمام الغزالي كما يفهم من قوله في (المنقذ من الضلال): "لقد كان التعطش إلى درك حقائق الأمور دأبي وديدني من أول أمري وريعان عمري غزيرة وفطرة من
وهذا ما ذهبت إليه الدكتورة راوية عبد المنعم في كتابها(ديكارت والفلسفة العقلية) إلا أنها فرقت بين المنهجين بقولها: "وبالرغم من هذا التشابه الظاهري في استخدام منهج الشك عند كل من الفيلسوفين، إلا أن طريق الشك الذي انتهجه الأول يختلف عنه عند الثاني، الذي نتج من أزمة نفسية انشقت عنها حالة إشراق صوفي، بينما كانت الحقيقة المعقولة هي نتيجة الشك الديكارتي الذي لم يكن يرمي إلى إثبات روحية النفس، ويرتقي منها إلى معرفة الله"…، وتضيف د.راوية قائلة: "كان الفلاسفة يبدأون من العلم الطبيعي ليصلوا منه إلى ما بعد الطبيعة "الميتافيزيقيا"، وبمجيء ديكارت الذي بدأ من فكرة "الله" لم تعد النظرة إلى العالم تبدأ من العالم المحسوس إلى العالم المعقول، بل تبدأ من العالم المعقول عنى طريق الفكر الذي هو أساس كل معرفة.
فقد حاول الوصول إلى اليقين عن طريق استخدام منهج الشك، ذلك المنهج المؤقت الذي يهدف منه إلى بلوغ الحقيقة في جميع المعارف والعلوم الإنسانية، التي أصبحت في نظر ديكارت موضع شك ومحل شبهه"
وهذا المنهج الذي سلكه ديكارت كان من أُولى ثماره إثبات الذات والتي نتج عنها النظرية الديكارتية المشهورة "أنا أفكر فأنا موجود"، وبعد ذلك توصل إلى اليقين بوجود الله.
وفي ضوء ما تقدم فيمكن تلخيص منهج الشك عند ديكارت بالنقاط التالية:
1.إن المنهج الديكارتي نشأ نتيجة المناخ العلمي والفكري الذي عاش فيه وكان محاطاً بالاتجاهات العلمية والدينية.
2.إن تفكير ديكارت في كل ما كان يدور حوله والموروثات العلمية والدينية التي عجز رجال الكنيسة عن تفسير مقنع للمسلّمات التي يؤمنون بها واكتشافه خطأ أقوالهم.
3.الشك عند ديكارت هو وسيلة للوصول إلى اليقين وليس شكاً مطلقاً.
4.الشك الديكارتي منهجاً جديداً ومبتكراً، ولم يسبق إليه في حين أن الشك المطلق كان مذهباً سائداً قبله. ويمكننا القول: إن ديكارت طور مفهوم منهج الشك.
5.حاول ديكارت هدم العالم الحسي بالشك وإعادة النظر إليه من جديد.
والذي فهمته من مطالعتي لأفكار ديكارت: أنه لا يوجد عنده حقائق يقينية مسلّمة، قبل البحث والتدقيق، والتمحيص فيها، لكنه في الوقت نفسه لا ينكر وجود هذه الحقائق مطلقاً.
فهو يشك في كل شيء، وبعد البحث يوصله هذا الشك إلى النفي أو إلى الإثبات، فالشك هو الأصل عنده.
ولعل هذا المنهج يصلح في البحث في الأمور العلمية البحتة، ويمكن الاستفادة من هذا المنهج في بحوثنا العلمية، لكننا لا نستطيع الاعتماد عليه وحده في البحوث المتعلقة بالشريعة، والأحكام، والعقائد، لأن الإيمان بالغيب، هو ركن أساسي من أركان الإيمان، بل إن أركان الإيمان كلها قائمة على الإيمان بالغيب، ومستندها: الأدلة النقلية، لا العقلية.





ديكارت - العالم او كتاب النور

4shared.com/file/33465417/4de4d4b1/_-____.html


الفلسفة الفرنسية من ديكارت الى سارتر
4shared.com/file/37393873/5bb892ec/_____.html


ديكارت..تاملات ميتافيزيقيةفى الفلسفة الاولى
4shared.com/file/34711234/9c279c5c/___.html


ديكارت..مقال عن المنهج
4shared.com/file/34712117/27ebbed3/___online.html


ديكارت والعقلانية
4shared.com/file/32150025/90a5e67/__online.html


الفلسفه الحديثه من ديكارت الي هيوم
4shared.com/file/19912543/4300219e/_____.html


ديكارت..انفعالات النفس.
4shared.com/file/60012068/587d457d/__online.html


الله اساس المعرفه و الاخلاق عند ديكارت.
4shared.com/file/17536448/74fed30/______.html


في_الفلسفة_الاولى___روني_ديكارت
4shared.com/file/29444848/390afd4/_______.html


المعرفه و الاخلاق عند ديكارت
4shared.com/file/53687346/dc45d881/____.html


فلسفة ديكارت ومنهجه
4shared.com/file/49725968/47634e8d/___online.html


ديكارت
4shared.com/file/21384558/f9499e18/_online.html


اقدم لك ديكارت
4shared.com/file/74652965/3221631f/___online.html


ديكارت تأملات ميتافيزيقية
4shared.com/file/72078659/bb125ee9/___online.html


ديكارت الله الأخلاق
4shared.com/file/70122116/b1103d61/___online.html


نظمي لوقا - الله أساس المعرفة والأخلاق عند ديكارت
4shared.com/file/65343865/8c2fdd64/__-______.html


انفعالات النفس_ رينيه ديكارت
4shared.com/file/77943967/994de4ae/____.html


اضواء علي الفلسفه الديكارتيه
4shared.com/file/17451854/c7337782/___.html











عدل سابقا من قبل ترشه عمار في الإثنين 24 سبتمبر 2012 - 23:21 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tercha.forumalgerie.net
ترشه عمار
tercha-ammar
tercha-ammar


عدد المساهمات : 5597
تاريخ التسجيل : 18/03/2011
العمر : 56

مُساهمةموضوع: رد: 4 فلاسفة...ومؤلفات للتحميل   الإثنين 24 سبتمبر 2012 - 23:16



عمانوئيل كانط
فيلسوف المثالية والسلام الأبدي
"Emmanuel Kant "



كانط (1724 – 1804) أكبر فلاسفة الألمان ، يُعد رائد السلام الأبدي الذي يهدف إلى تأسيس منظومة عالمية لحفظ السلام ، وله كتيب مشهور نشره سنة 1795م بعنوان : " مشروع للسلام الدائم " أعلن فيه أن إنشاء " حلف بين الشعوب " هو السبيل الوحيد للقضاء على شرور الحرب وويلاتها .

ويصرح كانط فيه بأن الآمال التي قد ظهرت في فترة وجيزة لا تتجاوز أربع سنوات (1793 – 1797) ؛ الثورة الفرنسية وما نتج عنها حينئذ من انقضاء عهد السلطة الاستبدادية وزوال الحكم المطلق لهما دخل كبير في توجيه ميول " كانط " نحو التفاؤل والحلم ببشرية يسودها السلام ويحكمها العقل(2) .

فالإنسان مدني بطبعه ، وهو - دائماً - عضو في مجتمع ، فينبغي ألا يكون ذلك المجتمع همجياً أو على بداوته الأولى ، بل يجب أن ينظم تنظيماً يتيح لكل فرد أن يمارس حريته أو أن يحقق غايته الأخلاقية . ذلك المجهود في حد ذاته هو تعبير عن الحرية . لكن مهما تخرج الأمة من حالة البداوة مسترشدة بأحكام الحق والشرع، فإن حرية مواطنيها لن تكون مع ذلك بمأمن من كل خطر . فليس العالم أمة واحدة ، بل هو مجموعة من الأمم يكون في استطاعتها أن تحكم العالم بأسره . ومع ذلك فإن الأمم مازالت على البداوة في علاقتها بعضها ببعض حيث الإكراه والتغرير، وما من معاهدات السلام التي تعقدها إلا هدنة موقوتة(1) .

ومن هنا كتب " كانط " " مشروع السلام الدائم " فصاغ مواد محددة بسط فيها الشروط الضرورية التي تجعل إنهاء الحروب أمراً ممكناً ، هذه الشروط قسمان منها ما هو سلبي، وما هو إيجابي .

الشروط السلبية للسلم :

1- " إن معاهدة من معاهدات السلام لا تعد معاهدة إذا انطوت نية عاقديها على أمر من شأنه إثارة حرب من جديد " .
هذه النية غير المعلنة تجعل من المعاهدة هدنة ، بينما السلم الحقيقي يجب أن يقضي على أي احتمال لوقوع الحرب .

2- " إن أي دولة مستقلة ، صغيرة كانت أم كبيرة ، لا يجوز أن تملكها دولة أخرى بطريق الميراث أو التبادل أو الشراء أو الهبة ."
أي أن الدولة لها وحدها حق التصرف في نفسها دون تدخل من أي أحد .

3- " يجب أن تلغى الجيوش الدائمة على مر الزمان .
لأنها تهديد للسلام العام بشكل دائم ، غير أننا نعامل الجندي هنا على أنه آلة لا معاملة الإنسان .

4- " يجب ألا تعقد قروض وطنية من أجل المنازعات الخارجية للدول "
لأن هذه القروض ، فضلاً عن تيسيرها قيام الحرب ، تؤدي عاجلاً أو آجلاً إلى الإفلاس .

5- " يحظر على كل دولة أن تتدخل بالقوة في نظام دولة أخرى أو في حكوماتها "
هنا يعتبرون الأمم كالأشخاص لها حرمتها ولها وحدها حق التصرف في شؤونها .

6- " لا يسمح لأي دولة في حرب مع أخرى أن ترتكب أعمالاً عدائية – كالقتل والتسميم ونقض شروط التسليم والتحريض على الخيانة – قد يكون من شأنها ، عند عودة السلام ، امتناع الثقة المتبادلة بين الدولتين " .
لأن المفروض أن الغرض من الحرب نفسها هو إقامة السلم على أسس راسخة .

أما الشروط الإيجابية للسلم :

1- " يجب أن يكون الدستور لكل دولة دستوراً جمهورياً "
أي أن السلطة التشريعية التي تقرر الحرب لابد وأن تكون صادرة عن إرادة الشعب ، وهذا النوع أنسب الأنواع لمبدأ الحرية والمساواة ولاستتباب الأمن والسلام الأبدي المنشود.

2- " يجب أن يقوم قانون الشعوب على التحالف بين دول حرة " .
لأنه لابد من الاعتراف بأن الشعوب مازالت في علاقاتها الدولية على حال من الهمجية ، فأصبحت الحرب هى الملجأ الوحيد للحق ، ولكن مع ذلك إذا كانت معاهدة السلم تضع حداً لحرب راهنة ، فإنها لا تلغى ولا تصلح حالة الحرب الكامنة في النفوس ، والعلاج الوحيد لحالة الحرب هذه هو اقتلاع الداء من جذوره والاستعاضة في كافة العلاقات الدولية عن حالة الحرب هذه بتنظيم الأمم كلها واعتبار كل أمة حرة على حده قامت على تعاقد حر بين الأفراد ، ذلك عن طريق تحالف سلمي ، وهذا التحالف حر بالطبع ، فالعديد من الدول الكبرى قامت بمثل هذا التحالف مع جيرانها من الدول ، وذلك للانتفاع بثمرات نظام يكفل لها سلامتها من كل اعتداء ، فإذا كان قيام حلف شامل للإنسانية جمعاء أمراً لا يتحقق في مستقبل قريب ، فهو كالهدف الذي يجب أن ترمى إليه جهود الدول المسالمة جميعاً .

3- " حق النزيل الأجنبي ، من حيث التشريع العالمي ، مقصور على إكرام مثواه " ، دون أن يكون لدولة أن تتدخل في شئون دولة أخرى : أي أنه طالما أصبحت كل دولة حرة لا تتدخل في شئونها أي دولة أخرى ، فمن حق الأجنبي أن لا يعامل معاملة العدو عندما يغادر إلى دولة أخرى غير دولته(1) .

تلك هى شروط السلام الدائم التي يقدمها لنا الفيلسوف " كانط " ولكنها شروط نظرية دون تطبيق .

يرى "كانط" أيضاً لكى يكتمل مشروع السلام الدائم لابد من أن يكون هناك دين أخلاقي لا يعاني القهر ويجنب الشر دواعي الصراع والحرب .

لأن الدين يقوم على الاستعداد القلبي عند الإنسان لتحقيق كل واجباته الإنسانية نحو البشر بوصفها أوامر إلاهية ، فهو دين داخلي وليس ديناً خارجياً، وبالتالي فإن كل أشكال القهر والاضطهاد تغيب عن ساحة الإيمان الأخلاقي ؛ لأن الاضطهاد الديني لا يفلح مع الإيمان الداخلي ، لأنه لا يوجد أحد يستطيع أن يكشف أعماق قلب الإنسان إلا الله نفسه(2) .


يرى كانط لكي يكتمل مشروعه أيضاً ، ولكى يتحقق سلام الجنس البشري ، ذلك يستدعي تحقيق الكمال الأخلاقي الأقصى للبشرية . حيث يقول كانط : إذا كان الله قد أعطى كل فرد جزءاً من السعادة فليس بعطاء الإرادة الإلهية فقط نكون سعداء ، بل يجب أن نجعل أنفسنا مستحقين للسعادة بهذه الأخلاقية الحقة والكمال الأخلاقي الأسمى، وأن نعمل من أجل السلام لكى نكون مستحقين السلام(3) . فهذا السلام هو الغاية النهائية والمصير الذي يمكن للجنس البشري أن يبلغه ولكنه أمل لا يزال بعيداً ، حيث يحتاج قرون كثيرة قبل أن يمكن تحقيقه(4) .


تعقيب على فيلسوف السلام الدائم :

كان كانط سباقاً بلا شك ، للمطالبة بالسلام الدائم وهو ما ننشده حتى اليوم ، ولكن الكثير مما قاله لم يضع حداً للحرب ، ولم يأت بذلك السلام الأبدي المنشود .


فمن منا لا يحلم بأن تصبح البلدان العربية مزدهرة وحرة وديموقراطية ، بل وتخلو من العسف السياسي والتزمت الديني والفساد الاقتصادي والأخلاقي .


كان يرى " كانط " أن عصر الوحشية والهمجية ينبغي أن ينتهي يوماً ما بعد أن تنتصر الحضارة وتشمل العالم كله .


كل هذه آمال نفس كريمة متفائلة ، ومثلاً أعلى يرسمه ذهن كبير محيط ، عرف البؤس الذاتي وفساد الطباع ، ولم يغب عنه أن الماضي ممهد للحاضر ، ولكنه آمن بأن مستقبل البشرية يمكن أن يكون أسعد من ماضيها ، وأن واجبنا دائماً أن نخضع أمور السياسة لقانون الأخلاق ، وأن نصغي لصوت الضمير ، وإلى ما في الطبيعة والتاريخ من توجيهات(1) .

السلام في نظر " كانط " مشروع بعيد الأمد ، أو مثال يجب تحقيقه ، هذا التحقيق لا يحدث إلا عن طريق تغيير الإنسان ، وسن القوانين ، والتخلي عن الجيوش ، وذلك لأنها تعد تهديدًا دائمًا للسلام ، وأنه لابد من الانتقال من علاقات القوة إلى علاقات القانون ، " فالقوة ليست قانوناً " كما قال روسو .


ولكن يؤخذ على " كانط " أنه أغفل دور العوامل الاقتصادية والاجتماعية والإيديولوجية حيث كان متفقًا مع فلسفته المثالية الترانسندتاليه التي أخضعت الواقع للعقل ، وسجنت التاريخ ولم تهتم بوقائع سابقة




عمانوئيل كانط..نقد العقل المحض ترجمة . موسى وهبه

4shared.com/file/37489974/8bc69414/_______.html


عمانوئيل كانط .. مشروع للسلام الدائم
4shared.com/file/37486978/da13c869/_____.html


فلسفه كانط النقديه
4shared.com/file/17452291/4cee639/___online.html


عمانوئيل كانط..تاسيس ميتافيزيقا الاخلاق
4shared.com/file/37487388/e8a03615/___.html


جيل دولوز - فلسفة كانط الاخلاقية
4shared.com/file/65341901/76d31c47/__-___.html


كانط و فلسفته النظريه
4shared.com/file/20207827/6181ba23/___.html


اقدم لك..كانط
4shared.com/file/69420574/adbb4f62/__online.html


الدين و السلام عند كانط
4shared.com/file/56720281/a155b403/____.html


تاسيس ميتافيزيقا الاخلاق كانط
4shared.com/file/20205838/422c5e78/___.html


تأسيس ميتافيزيقا الاخلاق_ ايمانويل كانط
4shared.com/file/78902940/8e6ba2c3/_____.html







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tercha.forumalgerie.net
 
4 فلاسفة...ومؤلفات للتحميل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفئة الأولى :: ۞ مكتبة الفكر و الفلسفة-
انتقل الى: